شــــــــــــــــــــاهـــين ســـــــــــــوفــت


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
انت لم تقوم بتسجيل الدخول بعد
يشرفنا ان تقوم بالدخول او التسجيل

ادارة مـنتدى
شــــــــــاهين ســـوفـت
شــــــــــــــــــــاهـــين ســـــــــــــوفــت

TvQuran

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ما هى العلمانية؟ و ما خطرها؟‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ما هى العلمانية؟ و ما خطرها؟‏ في الإثنين 16 أغسطس 2010, 2:58 pm

shaheen


المدير العام
المدير العام
العلمانية تعنى اصطلاحا فصل الدين عن الحياة
العَلْمانِيَّة ـ بفتح العين ـ مرادفة لكلمة عالَم. قارن الإنكليزية Laicism والفرنسية Laïcisme وهما مشتقتان من الكلمة اليونانية: Λαος/لاوُس/ "شعب"، "رعاع" أي عكس "الكهنة" وهم النخبة في الماضي. من ثم صارت الكلمة تدل على القضايا الشعبية "الدنيوية"، بعكس الكهنوتية "الدينية".

إذن العلمانية مشتقة من :- العالم، الدهر، الدنيا"، فالعلماني في السريانية هو "الدنيوي، الدهري"، ولا علاقة لهذا المعنى بالعِلم (بكسر العين). ومن الجدير بالذكر أن الجذر السامي /ع ل م/ يفيد في جميع اللغات السامية معاني "الدهر، الدنيا، العالم، الزمن اللامتناهي"، إذ يجانس كلمة "العالم" عندنا كل من الكلمات السريانية: /ܥܠܡܐ: عَلْما/، والعبرية: /עולם: عُولَم/، وكذلك البابلية: /عَلونو/، والحبشية: /عالَم/.. فالكلمة السريانية أعلاه ترجمة مستعارة عن اليونانية كما نرى لأن "الدنيا" من معاني الكلمة السريانية /ܥܠܡܐ: عَلْما/ أيضاً.

اذن لابد ان نعلم جيدا انه لا علاقة بين العلماء (أصحاب العلم) و بين العلمانيين ( أصحاب الجهل و أعداء الدين ) لان كلمة علمانى كما وضحناها معناها العالم (الدنيا ) و ليس العلم

وفي تعريف آخر للعلمانية: هي رفض أية سلطات تشريعية أو تنفيذية في الدين تتدخل بحياة الفرد--- اذن العلمانى يعتبر الدين شيئ هامشى ليس له قيمة و الله مجرد اعتقاد تافه ليس له سلطة على احد

اذن فان العلمانية ترفض اى حكم مبنى على اساس دينى نهائيا - فمن وجهة نطرهم لا للدين و لا لله و نعم للعقل و نعم للدنيا و السيطرة الفردية و القانون الوضعى بعيدا عن الدين

اذن العلمانية من ضمن قواعدها الظاهرية :- يتم فصل الدين عن السياسة والدولة
اما قواعدها الخفية هى :- القضاء على الاسلام و ضرب الاسلام فى عقول و قلوب المسلمين و تهميش الاسلام و جعله شيئ تافه لا قيمة له

ان العلمانية كما عرفها جميع خبراء التاريخ تهدف الى :- هي حركة اجتماعية، تهدف إلى صرف الناس، وتوجيههم من الاهتمام بالآخرة، إلى الاهتمام بهذه الدنيا وحدها فقط فلا شيئ اسمه اخرة و لا جنه و لا نار !!! و لا حتى الله
اذن فهذا رفض قاطع للايمان و للعبادة او بمعنى اخر رفض قاطع لطاعة الله و انكار لوجود الله = كفر واضح جدا
ان العلمانى هو انسان دنيوى ينادى بالتربية اللادينية
فلا يوجد شيئ اسمه حلال او حرام و لا يوجد الله و لا توجد جنه او نار

العلمانية هي أيديولوجيا تشجع المدنية والمواطنة وترفض الدين كمرجع رئيسي للحياة السياسية، ويمكن أيضاً اعتبارها مذهب يتجه إلى أنّ الأمور الحياتية للبشر، وخصوصاً السياسية منها، يجب أن تكون مرتكزة على ما هو مادي ملموس وليس على ما هو غيبي، وترى أنّ الأمور الحياتية يجب أن تتحرر من النفوذ الديني

علاقة العلمانية بالليبرالية

العلمانية بمعناها الأشمل الذي يعني فصل الدين عن الحياة (ومن ضمنها الحياة الشخصية) قد يكون هو الأكثر تميّزا من معاني العلمانية عن المفردات الاُخرى بينما قد يشترك اللفظ لمن يعرّفها بمعناها الضيق والذي يعني فصل الدين عن الدولة مع بعض مبادئ الليبرالية، حيث تذكر الموسوعة البريطانية ذلك المعنى ضمن الليبرالية [5].

كذلك فإن العلمانية بمعناها الضيق ليست الا جزءا من معنى الليبرالية فهي تفصل الدين فقط عن الدولة بينما تفصل الليبرالية جميع المعتقدات الشمولية عن الدولة سواء كانت دينية أو غير دينية،
فالعلمانية و الليبرالية وجهان لعملة واحدة قذرة تحارب الدين و تنكر وجود الله
أما المعنى الأشمل للعلمانية المتمثل بفصل الدين عن الحياة والاهتمام بها على حساب الدين فهو واحد من الخيارات التي تتيحها الليبرالية لأفرادها *
الدولة العلمانية

من الناحية السياسية، العلمانية هي حركة في اتجاه الفصل بين الدين والحكومة

الخلاصة
العلمانية معناها الدنيوية اللادينية فهى اتجاه لانكار الدين و تهميشه و فصله عن الحياة و عن كل شيئ فلا وجود للدين فى حياتك الفردية و الاجتماعية و لا شيئ اسمه حلال او حرام او جنه او نار او اخرة او الله او حساب
بل فقط دنيا و عالم نعيشه حتى نموت
و الليبرالية و العلمانية وجهان لعملة واحدة
لا توجد اى علاقة بين العلم و بين العلمانية - و العلماء براء من العلمانية لان العلماء يخافون الله و يؤمنون بالله(( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ }فاطر28فالعلماء من معرفتهم و علمهم يؤمنون الله و يخشون الله و يوقنون بان الله موجود و ان الدنيا هذه جزء من مهام كثيرة للانسان و بعدها الاخرة و فيها الحساب و الجنه و النار
ان العلمانية تساوى الكفر و تحارب الاسلام و تسنخدم مصطلحات رنانه كاذبة لتضليل عقول الناس
العلمانية تدعى الحرية و الدفاع عن الحرية و لكن هذه اكاذيب فهم ينتهكون الحريات و يحاربون الاسلام فكريا و يرهبون كل مسلم ملتزم و كل مسلمة ملتزمة و ينتهكون حرياتهم و يفرضون علينا ان نتخلى عن الاسلام و عن الحجاب و عن كل ما فرض الله علينا

ان الاسلام صالح لكل زمان و مكان و صالح لادارة الدولة و يحافظ على مصلحة الفرد و مصلحة المجتمع و به الحلول للمشكلات السياسية و الاقتصادية و به كنوز علمية
ان الاسلام دين شامل للحياة و ما بعدها
ان الاسلام هو الدين الذى يقبله العقل و يتفق مع العلم و يتلذذ به القلب
ان الاسلام ليس كأى دين لان الاديان الاخرى تحريف و تخريف و تضليل و خرافات و اختراعات-اما الاسلام فهو دين الله الحق الواقع اليقين الذى خلقنا و هو الاعلم بصالحنا و هو الاعلم بمصلحتنا و نفعنا
سنتمسك بالاسلام و سنرفض العلمانية الكافرة القذرة
سنفعل الاسلام فى كل جوانب الحياة السياسية و الاقتصادية وووووو
سنرفض العلمانية و سنرفض الليبرالية
و حسبنا الله و نعم الوكيل


_________________



صـديقى اٍن لم تستـطع ان تحـبنـى فأرجـوك أن لا تكـرهـنى

http://shaheen-soft.topgoo.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى